القائمة الرئيسية

الصفحات

طائرة تركيه تحمل مائه وعشرون مرتزق الى سوريا

 

ذكرت مصادر ميدانيه داخل مطار معيتيقة الليبي، مساء اليوم الاحد، عن وجود طائرات عسكريه تحمل على متنها مرتزقه حوالي مائه وعشرون مقاتل، ذاهبون الى سوريا للقتال.


واوضح المصدر ان المطار قد استلم جدول خاص بطائرات تركيه وليبيه، سوف تقوم بنقل اكثر من الف مرتزق الى سوريا خلال الفتره القادمه القليله.


فيما قال ان هناك مائه وعشرون مرتزق قد حضروا اليوم الاحد الى المطار، داخل عربات عسكريه، وتم وضعهم في صالات جانبيه وتجهيزهم الى السفر الى حين تم اقلاع الطائرة.


وكانت واجهه الطائره التي نقلت المرتزقه ذاهبه الى تركيا، في احد المناطق الحدوديه مع سوريا، في حين يتم تجهيزهم ودخلوهم عن طريق البر الى سوريا، الى المناطق التابعه لسيطرتهم.


تصريح المرصد السوري


وقد صرح المرصد السوري الى منظمه حقوق الانسان، ان هناك مجموعه من مرتزقه فيصل، ومسلحون اخرون، قد رجعو الى الاراضي السوريه في الساعات القليله الماضيه، اتو من الاراضي الليبيه.


ووفق ما صرح المرصد السوري ان كل مايحدث الان ماهوا الى بعد الضغوطات الدوليه والاقليميه على تركيا في الوقت الراهن.


اتفاق تركيا والولايات المتحده


برمت تركيا اتفاقيه مع الولايات المتحده، وياتي في نص الاتفاق خروج جميع المرتزقه من جميع الاراضي السوريه.



وقال المصدر ان الطائرات التي نقلت المرتزقه تابعه للخطوط الافريقيه، وطائرات تابعه للخطوط التركيه، قامت بنقل المرتزقه من تركيا ومن بعد ذلك الى سوريا للقتال هناك.



وقد صرح المبعوث الاممي، ان هناك اكثر من عشرون الف مقاتل من المرتزقه يتواجدون داخل الاراضي الليبيه، وهذه رقم كبير ويقلق، واشار الى ان هناك عشر قواعد عسكريه داخل ليبيا، تستخدم من قبل المرتزقه لتجهيزهم واعاده تاهيلهم.


فيما مددت القوات التركيه نشر جنودها والخبراء العسكريين والمرتزقه، التابعه لها، لمده ثمانيه عشر شهرآ من تاريخ اثنان وعضرون ديسمبر الماضي.



هل اعجبك الموضوع :